علاج الضعف الجنسي بالعمليات الجراحية فى مصر

لمزيد من المعلومات حول عمليات الضعف الجنسى فى طنطا – عيادة الدكتور بسيونى عبد الهادى افضل عيادة تجميل فى طنطا ووسط الدلتا و مصر , برجاء الاتصال : جوال وواتس اب   00201004875876

علاج الضعف الجنسي بالعمليات الجراحية  فى مصر

الحل الجذري والنهائي والشافي للعجز الجنسي هو الجراحة التعويضية لزرع جهاز انتصاب صناعي وهي وسيلة ممتازة بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من مرض عضوي غير قابل للعلاج او صعب العلاج وهو عملية تجميليه ويبدو الشخص عادي جدا وربما لا تعرف الزوجة ان زوجها اجري عملية جراحية الا اذا اخبرها .

 العمليةهى عبارة عن وضع حشوه او دعامات

فى العضو الذكرى للمريض داخل كلا من الجسمين الكهفيين اللذين يقوما فى الشخص العادى بالانتصاب عند الاثاره الجنسيه فيتم زرع دعامتين من ماده مخصوصه لايرفضها الجسم فى كل جسم كهفى تالف فتكون المحصله ان يتحول العضو الضعيف او العاجز الى عضو على قدر كبير من الصلابه ويعطى مظهرا لانتصاب رائع ينال درجه كبيره من الرضا عند شريكة حياته.

ونود الاشاره هنا الى بعض الميزات الرائعه التى يوفرها هذا الحل العبقرى لمريض الضعف الجنسى:

يستطيع الشخص الذى تم تركيب الدعامات له ممارسة الجنس كما يشاء وقتما يشاء دون خوف او قلق من ارتخاء او قذف سريع( لانه لايرتخى بعد القذف) او ضعف انتصاب لان العضو بعد تركيب الدعامات منتصب ولايرتخى الا بارادة الشخص نفسه مهما طال الوقت.

يستطيع الشخص بعد العمليه ان يمارس العلاقه الحميمه بشكل طبيعى تماما من ناحية الرغبه او المتعه او القذف او غير ذلك ولايتغير فقط الا الانتصاب الذى يصبح التحكم فيه يدويا وليس عن طريق التفكير او الاثاره كما كان من قبل.

يستطيع الشخص ممارسة الجماع دون خوف من اجهاد بدنى لان الانتصاب الذى توفره الدعامات لايستنفذ من طاقة الجسم كما الانتصاب الطبيعى وبالتالى فان بعض الاشخاص كمريض القلب يستفيد جدا من هذه الميزه وكذلك الاشخاص الذين لديهم زوجه او اكثر تحب كثرة الجماع فيستطيع ارضائها دون ان يكون ذلك مجهدا بالنسبه له.

يعتبر هذا الحل الجراحى حلا مثاليا لكثير من مرضى السكر والضغط والقلب والاكتئاب او توتر الممارسة الشديد الغير مستجيب للعلاج الدوائى والنفسي و اللذين يعانون من درجات متفاوته فى الضعف الجنسى وايضا لمرضى تليف القضيب(بيرونى) حيث يوجد اعوجاج مع ضعف جنسى فتكون جراحة الدعامات لمثل هؤلاء تعديل للاعوجاج وعلاج للضعف الجنسي في نفس الوقت اي عصفورين بحجر واحد.

 

اشترك فى قائمتنا البريدية
اشترك فى قائمتنا البريدية

الإجرآءآت الجراحية لتحسين الإنتصاب :

1- زرع جهاز يُمكن أن يجعل القضيب مُنتصباً.

2- إعادة تصنيع الشرايين لزيادة الجريان الدموي إلى القضيب.

3- إغلاق الأوردة التي تسمح للدم بالتسرب من القصيب وتُسبب الضعف الجنسي.

A) الأجهزة المزروعة أو ما يُسمى تصنيع الجهاز القضيبي أو الزروع في القضيب (القضيب الإصطناعي), تُستخدم في الرجال الذين لا يستطيعون تناول الأدوية أو عند فشل العلاجات الأخرى, حوالي 89% من الأشخاص يستعيدون الوظيفة الجنسية والرضا العام حوالي 90%, وهُناك 3 أنواع من الزروع داخل القضيب:

زرع جهاز هيدروليكي مُكون من إسطوانتين تُزرعان جراحياً داخل القضيب والتمدد يحصل بإستخدام سائل مضغوط من مخزن مُرافق ومضخة والإسطوانات تنفخ بالضغط على المضخة الصفنية وتنتج إنتصاب أقرب للطبيعي مع تمدد في طول وعرض القضيب.

القضيب الإصطناعي وهو مُكون من قضيب نصف صلب وقابل للإنحناء (الثني), يُوضع في القسم المُنتعظ في القضيب ويمكن أن يُوضع القضيب في وضع الإنتصاب أو نصف الإنتصاب.

النوع الثالث يستخدم قطع بلاستيكية مُتداخلة يمكن أن تُنفخ أو تنفس بواسطة كيبل يمر عبرهم.

 

عمليات الضعف الجنسى بالدعامة فى طنطا ووسط الدلتا

 لا يوجد مشاكل مُتعلقة بالمناعة في حال تركيب هذه الأجهزة , أماالمشاكل عند وضع هذه الأجهزة فهي :

تركيب هذه الأجهزة يؤدي لتخرب دائم في النسيج الناعظ غير عكوس (غير قابل للشفاء أو الإصلاح).

عطل ميكانيكي في الجهاز.

إنزلاق أو إنتباج عند السعال و العطاس و الإقياء خاصة بعد العملية.

الإنتان (الإلتهابات البكتيرية) هو المشكلة الكبرى في هذه الأجهزة وأي ألم مُتردد يستمر بعد العملية قد يكون مؤشرا على إلتهاب خفيف ويجب علاجه بالمُضادات الحيوية لأسبوعين وفي حال الفشل يُعاد تركيب جهاز آخر ولكن على العموم نسبة النجاح تفوق ال 90%.

B) جراحة إصلاح الشرايين أو إعادة التروية أو المجازة تنقص الضعف الجنسي المُسبب بالإنسداد والمرشحين الأمثل لهذه الجراحة هم الشبان المُصابين بتضيق موضعي في الشريان بسبب رض على الحوض أو كسر. وهذا الإجرآء غير ناجح في الرجال الأكبر سناً ذوي التضيق المُنتشر بسبب تصلب الشرايين.

بالنسبة لإعادة التروية: وتتضمن أخذ شريان من الساق ووصله جراحياً إلى الشرايين في ظهر القضيب وبالتالي تجاوز منطقة التضيق أو الإنغلاق وإستعادة جريان الدم وهناك إجرآء يُدعى إعادة الشرينة للوريد الظهري العميق ويُستخدم حينها الوريد القضيبي لإجرآء المجازة ويستفيد منها الشباب الذين لديهم تضيق موضعي محدود وبنسبة نجاح 50-75%.

  جراحة ربط الأوردة: يُجرى الربط عندما يفشل القضيب في حفظ كمية كافية من الدم للإبقاء على الإنتصاب وهُنا يتم ربط الأوردة التي تتسبب في التسرب الزائد للدم من القضيب أو قطعها. نسبة النجاح تتراوح بين 40-50% وبعدها تنخفض إلى 15% بمرور الوقت وأيضا تعتمد على خبرة الجراح وهناك تقنية مُشابهة تُدعى التخثير الوريدي بإستعمال الكحول الذي يحقن في الوريد الظهري العميق وهو الوريد الرئيسي الذي يعود بالدم من القضيب ولكن بسبب تعقد شبكة التصريف الوريدي هذه الجراحة غالباً غير ناجحة.

لمزيد من المعلومات حول عمليات الضعف الجنسى فى طنطا ووسط الدلتا – عيادة الدكتور بسيونى عبد الهادى افضل عيادة تجميل لعلاج الضعف الجنسى فى طنطا ووسط الدلتا و مصر , برجاء الاتصال : جوال وواتس اب   00201004875876

يمكنكم متابعتنا على الفيس بوك على الرابط التالى

https://www.facebook.com/beautyclinicintanta/

ويمكنك ارسال سؤالك او استفساراتك مباشرة على الواتس اب والجوال  00201004875876  او من خلال الرابط التالى

https://m.me/beautyclinicintanta/

 


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s